مراكز جل آغا لم تتوقف عن العمل منذ اليوم الأول لتحرير البلدة

جل آغا – بعد قيام وحدات حماية الشعب YPGبتحرير بلدة جل آغا من النظام البعثي بناءً على طلب أهالي البلدة منذ ستة أيام، والحياة لم تتوقف في البلدة بل استمرت منذ الساعات الأولى للتحرير وخرج الجميع الى اعمالهم بما فيهم الموظفون في الدوائر الخدمية وكذلك مدارس البلدة.

وللتعرف عن قرب الى واقع الحياة في البلدة قام مراسل وكالة هاوار بزيارة الى المنشئات المدنية والتربوية والصحية في البلدة وألتقى مع عدد من العاملين فيها، حيث أكد الأستاذ حسين علي المحراث الذي يدرس في مدرسة جعفر رمو على استمرار دوامهم بشكل كامل دون انقطاع وقائلاً “الدوام مستمر منذ اليوم الأول والأمان موجود بشكل كامل، وأناشد كافة أبناء الشعب في بلدة جل آغا بإرسال أبنائهم الى المدارس”.

واشار بدوره الأستاذ توفيق علي الكعود الى استمرار الدوام بشكل نظامي قائلاً “أتمنى من كافة أهالي جل آغا ان يرسلوا ابنائهم الى المدارس لأن الحياة طبيعة في البلدة، والتعليم حاجة ماسة لمتابعة الحياة واستمراريتها”. مشيراً الى ان الطلبة بدؤوا يتوافدون الى المدرسة تدريجياً، ومنوهاً الى عدم التزام العوائل بإرسال اولادهم الى المدرسة رغم توفر الأمن والأمان.

وقالت القابلة القانونية فكرية يوسف بأن الدوام لم يتوقف في مستوصف الناحية وبأن جميع الموظفين هم على رأس عملهم منذ البداية.

وقال الأستاذ حسن محمود علي “الدوام مستمر والحياة طبيعة بشكل كامل، ويوجد عدد قليل من الطلبة غير الملتزمين بالدوام والذين لا يحضرون الى المدرسة، وعلى الأهالي ارسال ابنائهم الى المدرسة”.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s